الاخبار والنشاطاتالمركز

المرجعية العليا تؤكد على القرار الصائب وحسن الادارة ونزاهة اليد وصرف المال وحفظه من الفساد والهدر والتلف

المرجعية العليا تؤكد على القرار الصائب وحسن الادارة ونزاهة اليد وصرف المال وحفظه من الفساد والهدر والتلف

اكد ممثل المرجعية الدينية العليا خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف على ضرورة حفظ الامانة المالية والوظيفية من الفساد والانحراف والاهمال والتقصير.
وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي اليوم الجمعة (23 /11 /2018) "ان حفظ الامانة المالية والوظيفية من مقومات الاداء الوظيفي الناجح".
واضاف "ان العمل واداء الوظيفة امانة الهية ووطنية واخلاقية بعنق كل عامل مهما كان اختصاصه، كالطبيب او المهندس او الاستاذ او الموظف او العامل وحتى في مجالات السياسة والادارة والمال والاقتصاد وغيرها".
واكد على ضرورة حفظ تلك الامانة قائلا "لابد من رعاية حفظ هذه الامانة وصيانتها من الفساد والانحراف والاهمال والتقصير".
وبين ممثل المرجعية الدينية العليا ان التطبيب للمرض والتعليم للطلاب وتقديم الخدمات للمواطنين وادارة شؤون الرعية من المسؤول"، مبينا ان "جميع ذلك امانات في رقاب من يتصدى لهذه المسؤوليات وعليهم جميعا حفظها بكل مقوماتها من خلال القرار الصائب وحسن الادارة ونزاهة اليد وصرف المال وحفظه من الفساد والهدر والتلف وتوظيف القدرات بتمامها في مواردها المقررة ونحو ذلك من الامور التي تحفظ هذه الامانة الوظيفية والمالية".