موسوعة زيارة الاربعين المباركةموسوعة زيارة الاربعين المباركة

الرد المتين على مُنكر زيارة الأربعـين

الرد المتين على مُنكر زيارة الأربعـين

يُعتبر أداء زيارة الأربعين المباركة الى ضريح الإمام الحسين "عليه السلام" من علامات المؤمن حيث روي عن الإمام الحسن العسكري "عليه السلام" أنه قال "علامات المؤمن خمس: صلاة إحدى وخمسين وزيارة الأربعين والتختم في اليمين وتعفير الجبين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم".

إلا أن بعضاً من المشككين قديماً وحالياً كانوا قد أشكلوا –ولأسباب معروفة الأصل والتوجيه-على مفاد دلالة رواية الامام العسكري عليه السلام لزيارة الاربعين من جهتين، أولهما بالزعم أن "المراد من زيارة الاربعين انما هو أربعين مؤمناً"، وثانيهما هو "السبب وراء عدم تصريح الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) بالزيارة عبر ذكر زيارة الأمام الحسين (عليه السلام)؟".

وفي إطار الردّ على هذا التشكيك الفارغ، فقد أشار علماؤنا الأعلام بالقول إنه "من الواضح لو إنّ الإمام قصد أربعين مؤمناً لكان ينبغي أن يقال (زيارة أربعين) وليس (زيارة الأربعين) مثلما هو ثابت، بينما الثانية تمسكاً بالإطلاق واضحة المفاد ولم نجد استعمال لفظة (زيارة الأربعين) على زيارة المؤمن، ولم نجد مثل هذا الاستعمال أصلاً في النصوص الشريفة – بمقدار ما فحصنا عيناً ولا أثراً -بتحديد عدد المزار، وأنه أربعون أو ما شابه ذلك".

وجاء في إطار الردود أيضاً، أنه "نعم الوارد زيارة المؤمن، وفضل زيارة المؤمن، وما شابه ذلك، وعليه لم يتضح لنا وجه الإشكال المفترض للمفاد هذا، وقد يضاف في البين جانب بحثي يعبر عنه أصوليا بـ (التبادر) وهو سبق المعنى من اللفظ عند الاطلاق بنفسه ومن دون قرينة، وهذا يعني أن الانسياق، يكون مستنداً إلى نفس اللفظ، فيكون عندها دليلاً على أن اللفظ موضوع للمعنى وهو يجعل قرينة على إرادة زيارة الإمام الحسين (علیه السلام) من مفاد لفظ الأربعين في المروي عن الامام الحسن‌ العسكري (عليه السلام) فالمتعيّن من عدم تصريح مولانا العسکری (علیه السلام‌) بالإشارة الى زيارة الإمام الحسين (علیه السلام) يوم الأربعين، يعود الى مبدأ التقية، إذ لا يُخفى أن ذلك الوقت كان قريب عهد الخليفة العباسي المتوكل، والتاريخ يذكر صراحةً ما كان في ذلك العهد بالنسبة لزيارة الإمام الحسين (علیه السلام)".

ومن بين ما ذُكِر وغيره من ردود رجال الدين الأفاضل على مرّ السنين، فهذه قرينة تؤكد وضوح مراد زيارة الامام الحسين "علیه السلام‌" في الاربعين إعتماداً من الإمام العسكري "عليه السلام" على العهد الذهني -والمراد به زيارة الحسين يوم الأربعين-وهو منهج متداول اليوم حيث يقال "نذهب الى زيارة الأربعين، وكنت في زيارة الأربعين".

 

المصادر:

- "مصباحُ المُتَهجِّد" للشيخ الطوسي: ج1، ص 788.

- "من لا يحضره الفقيه" للشيخ الصدوق: ج ٢، الصفحة ٥٩٩.

- "بحار الأنوار" للمجلسي: ج 98، ص 98-99.

- "إقبال الأعمال" للسيد إبن طاووس: ج ٣، الصفحة ١٠٠.

- "الآثار الباقية عن القرون الخالية" لأبو الريحان البيروني: ج1، ص 331.

Time: 0.1756 Seconds