حشرة عث الغبار

2017-09-1333


حشرة عث الغبار صغيرة لا يمكن مشاهدتها بالعين المجردة، تعيش في الأسِّرة والفرش والسجاد وكذلك الأثاث الذي يعلوه الغبار والألعاب القديمة المُغبرة، وتعد أكثر مُحرِّضات الحساسية في البيوت شيوعا*.

وفيما يخص حشرة عث الغبار، فإنها تتغذى على بقايا جلد الإنسان وينتشر وجودها عند زيادة نسبة الرطوبة بالجو على 60%. وتعيش على الفراش والستائر والمخدات وأغطية الأسِّرة.

وتتمثل أعراض الحساسية لعث الغبار في:

  • انسداد المجاري التنفسية.
  • سيلان الأنف.
  • العطس.
  • صعوبة في التنفس.
  • احتقان الأنف.
  • احمرار وحكة بالعينين.
  • زيادة إفراز الدموع.

المصدر : http://www.aljazeera.net/encyclopedia/healthmedicine