الجهاد الكفائي ضمانة لمستقبل ووحدة العراق

2017-08-10268


 

 

تخليداً لمآثر الحشد الشعبي البطولية والجهادية وتوثيقها للأجيال عبر أقلام الباحثين والمفكرين لتبقى شاهداً حياً على ما حققوه من انتصارات باهرة في سوح الوغى أصدر مركز كربلاء للدراسات والبحوث ثلاث مجلدات بعنوان. (الجهاد الكفائي ضمانة لمستقبل ووحدة العراق).

تناول المجلد الاول منها على مجموعة من المحاور المهمة هي (المحور الاجتماعي والمحور الأمني والمحور السياسي) تطرقت الى القيم الإنسانية عند اهل البيت وكيف صورها جنود المرجعية الابطال في سوح القتال، كما ثمنت دور العشائر العراقية الاصيلة في دعمها للحشد الشعبي ومؤازرة أبنائهم واخوتهم في الحشد المقدس واما على صعيد المحور السياسي فقد عرج على الموقف الأمريكي من الحشد الشعبي الابي وكذلك الابعاد السياسية والاجتماعية لفتوى الجهاد الكفائي.

اما الجلد الثاني فقد تضمن (لمحور الإعلامي والمحور القانوني واوراق العمل البحثية) حيث يعتبر محور الاعلام وباقي المحاور من الأساسيات والركائز التي استند عليها الحشد الشعبي في معركته ضد داعش الإرهابي، فقد كان للمؤسسات الإعلامية وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي دوراً كبيراً في تعريف العالم اجمع بإنجازات الحشد والقوات العسكرية البطلة.   

كما نص المجلد الثالث على (المحور التاريخي والمحور الفكري والعقائدي) فقد كان للثورة الحسينية المقدسة الدور الأبرز في تأثيرها على نفوس المقاتلين وترسيخ العقيدة ومبادئ الدفاع عن الأرض والمقدسات بالإضافة الى دور المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف في تفعيل الحافز الجهادي وللتصدي لعدوان تنظيم داعش الإرهابي ونواياه الوحشية ضد أبناء العراق.

الجدير بالذكر ان هذه البحوث انبثقت من المؤتمر الذي عقد في العتبة الحسينية المقدسة 23_24/12/2015.