دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية وفد علمي ألماني يزور قلعة الأخيضر بكربلاء أوائل القرن العشرين ويكشف عن معلومات مهمة!! خاص بالمركز... "جنرال إلكتريك" تتولى تطوير محطات الطاقة في عدة مناطق بكربلاء دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية    الاتجاهات الدينية في مناحي الحياة …أنواع التهديدات الأمنيّة ودرجة خطورتها شركة فرنسية تخطط لبناء محطات طاقة شمسية في عدة محافظات عراقية من بينها كربلاء المقدسة   !! كيف تناول الإعلام العالمي حلول شهر رمضان المبارك لهذا العام؟ امساكية شهر رمضان المبارك مركز كربلاء للدراسات والبحوث يوثّق حسينية محلية ضمن موسوعته الشاملة عن المدينة كيف دفعت ثورة الحسين (ع) المستشرقين الأجانب للكتابة عنها؟ -الجزء الأول- تهنئة حلول شهر الطاعة والمغفرة شهر رمضان المبارك مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة جامعة كربلاء لبحث التعاون المشترك من شعراء كربلاء الخالدين... الشيخ (جمعة دعدوش) مركز كربلاء للدراسات والبحوث ينشر دراسة متخصصة عن الوديان في المحافظة... الجزء الثاني مركز كربلاء للدراسات والبحوث يعقد إجتماعه الدوري الخاص ببحث تطورات العمل مركز كربلاء للدراسات والبحوث ينشر دراسة ميدانية تهدف الى تقليل الزخم المروري في محافظة كربلاء كتاب السيد نصر الله الحائري بأمر السلطة العثمانية... تعيين سوري كقائمقام لقضاء الهندية بكربلاء!! تقرير منظمة "هيومان رايتس ووتش" عن مدينة كربلاء خلال فترة الإنتفاضة الشعبانية... الجزء الثامن مركز كربلاء للدراسات والبحوث يطلق تطبيقاً إلكترونياً لأجهزة الهاتف الذكية

شعراء كربلاء المدفونين في الروضة الحسينية... الشيخ (مهدي الخاموش)

11:10 AM | 2021-04-06 75
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

في إطار جمع وتحليل وتوثيق ونشر الإرث الحضاري والتاريخي لمدينة كربلاء المقدسة، تواصل موسوعة كربلاء الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، نشر التراجم الخاصة بأعلام مدينة سيد الشهداء "عليه السلام" من خطباء وأدباء وشعراء وغيرهم من أبناءها البارزين في مختلف مجالات العلم والمعرفة.

وذكرت الموسوعة أن "من بين هؤلاء الأعلام هو الشيخ (مهدي بن عبود الحائري) الشهير بـ (الخاموش)"، مشيرةً الى أن "هذا الأديب والشاعر والخطيب الفاضل هو من مواليد مدينة كربلاء المقدسة في حدود سنة (1260هـ/1844م) حسبما أفاد به (موسى الكرباسي) في كتابه (البيوتات الأدبية في كربلاء)".

وجاء في المحور التاريخي للموسوعة أن "الخاموش كان قد شبَّ وتعلّم القراءة وحفظ القرآن الكريم وأقبل على الأدب والشعر في أجواء غلب عليها الفقر والحرمان"، مؤكداً إن "شعره إمتاز بفصاحة التعبير وطلاقة الصوت وجودة في الأداء والإلقاء، فقد شبَّ خطيباً بذكر الإمام الحسين (عليه السلام) غير أن صوته الجهوري ما لبث ان خفتت نبراته لإصابته بنوع من التشنّج وكان ذلك مدعاةً الى تسميته بـ (الخاموش)".

وأشار القسم الخاص بالتاريخ الإسلامي في موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، الى أن هذا الرمز الكربلائي "كان قد تتلمذ على يد السيد (جواد الهندي) خطيب كربلاء الشهير، وكان يعتاش على الخطابة، فقد كانت له مجالس خارج العراق، ولا سيما في البحرين والأحساء والقطيف وفي الهند أيضاً"، مبيناً أنه "عمّرَ حتى تجاوز السبعين، ليتوفى في سنة 1322هـ/ 1914م، ليدفن في صحن الإمام الحسين (عليه السلام) مقابل ايوان الوزير في الجهة الشمالية من الصحن المقدس".

 

 

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور التاريخي، قسم التاريخ الإسلامي، النهضة الحسينية، الجزء العاشر، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2020، ص 64-65.

                                              

 

 

         

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com